12 Aug 2007

ســلم


يحيرني غيابك
أدرك اسبابه .. و افرح لك
و لكنه يحيرني
كيف استبدل لقاؤنا بغيره
كيف اهرب منك ... بتفاصيل اخرى
فطيفك يسبقني الى
كل صفحة كتاب اقرأه
يزاحم افكاري الفلسفية
و غالبا يكون النصر له
لك هدوء غريب
يثرثر فقط داخل روحي
لك صمت انيق
يصعد معي سلم الحنين
سلم لا قمة له
درجاته في سماء صافية
الا من النجوم ...
يفتحُ نوافذا
كنتُ قد اغلقتها دهورا قبلك
....
لا اعرف لماذا أود الان
ان انقلب رأسا على عقب
ان أترك رأسي تسند قدماي
فتطيرهما في الفضاء
فالتصاق راسي بالأرض
سيساعدها أن
تعود سيرتها الأولى
أو أن يختلط بعض مما
علق في ذاكرة قديمة
بجديد ما أنتجه عقلي
فربما صرت كالفتاة التي تمنيت
أن أكونها

6 comments:

ahmed nabil said...

:)

Moia said...

حلوة يا سلمى اوى
علّمت فيا :)

الجمعاوي الاصيل said...

هذه اول زيارة لي للمدونة وقد اعجني كثيرا هذا الموضوع
ولكن رجاء تغير نوع ولون الخط حتي يكمل جمال المدونة
ادعوكم لزيارة مدونتي http://miikha.blogspot.com/

monBYH said...

سيساعدها أن
تعود سيرتها الأولى
أو أن يختلط بعض مما
علق في ذاكرة قديمة
بجديد ما أنتجه عقلي

اوافقك الامنية ..
وان خالفتك في سببها

تحياتي
..

الفيلسوف said...

ازيك يا فنانة ..و الله زمان

sara seif said...

كيف اهرب منك ... بتفاصيل اخرى
فطيفك يسبقني الى
كل صفحة كتاب اقرأه
يزاحم افكاري الفلسفية
و غالبا يكون النصر له
لك هدوء غريب
يثرثر فقط داخل روحي
لك صمت انيق
يصعد معي سلم الحنين



ابدعتى بكل المقاييس