2 Jun 2006

صياد اللحظات

صياد اللحظات
التقاط اللحظة السحرية من بًعد موقف ما عنك أو قربه الى نفسك ..الانتباه للحظة خيالية في عمق كلمة .. او في دندنة لأغنية في أثناء عودتك لمنزلك.. ... ان ترى ابتسامة احدهم لك بلا سابق معرفة ، ان تدرك قيمة حضورك وتأثيرك في قلب احد معارفك.. وهكذا
ان تلتقط لحظة صغيرة من ضمن آلاف اللحظات .. وتتوجها على يومك .. فتغزل بها نسيجا من ساعات هانئة أو ربما ثوبا من راحة مطمئنة .
وليس نجاح المرء أن يصل الى قمة طريقه أو يحقق أعلى درجات السعادة بل هو في رأيي نجاحه في التقاطه لتلك اللحظة السحرية ، فقد قالوا يوما ان (النجاح لا يسبب السعادة بل السعادة هي التي تسبب النجاح)
ولكن ليس فقط التقاط اللحظات ولكن تجميعها في كل يوم عدة لحظات .. وفي نهاية الأسبوع قد تتكون ملايين اللحظات فنغزلها ثوبا ونحتفظ به في خزانتنا وكل فترة عندما تتبخر اللحظات السحرية من يومنا وتتركنا حائرين تائهين-والذي غالبا ما تحدث كثيرا لنا- في تلك الحالة افتح خزانتك واطلق أثواب لحظاتك السحرية ، وطيرها في الهواء....
ستبتهج لمجرد أنك جعلتها تتبخر ، لكن لا تنسى أن تلتقط بعدها تلك اللحظة، وتعيدها إلى خزانتك كإحدى أروع اللحظات حرية وانطلاقا.. و أروعها ابداعا في نظري .. ولتتمتع بتجديد لحظاتك فلا تكررها ..
اجعل من البحث عن لحظة اليوم السحرية أمراً في حد ذاته ... اكثر من السحر.....
أنا لم اجرب تلك الفكرة بعد ، ولكن بكل تأكيد انا على يقين انها فكرة جديرة بالتنفيذ بل والتطوير ، فكرة تستحق ان أضمها اليوم إلى لحظاتي السحرية......!

2 comments:

Ahmed Shokeir said...

فكرة جميلة تجميع اللحظات

تتكلمين عن تجميع لحظات أسبوع ، ماذا إذن لو تجميعة 19 سنة

راجعي بوستي الأخير وإنتي تعرفي

Merayat said...

اهلا بك مرة اخرى .. شكرا لتواجدك في مدونتي..
وشفت البوست بتاعك الاخير ....بس ساعات بحس ان الاحداث الاقرب الى قلوبنا هي الاحداث الاكثر تفصيلية ووصفا للحالة اليومية..
على اي حال سعيدة لتواجدك هنا