6 Dec 2006

مرايات الاخرين 5

سماء منخفضة
بقلم القدير محمود درويش
هنالك حب يسير على قدميه الحريريتين
سعيدا بغربته في الشوارع
حب صغير فقير يبلله مطر عابر
فيفيض على العابرين
"هداياي اكبر مني
كلوا حنطتيواشربوا خمرتي
فسمائي على كتفي وارضي لكم
هل شممتِ دم الياسمين المشاع
وفكرت بي
وانتظرتِ معي طائرا اخضر الذلل
لا اسم له
هنالك حب فقير يحدق في النهر
مستسلما للتداعي : الى اين تركض
يا فرس الماء؟
عما قليل سيمتصك البحر
فامش الهوينى الى موتك الاختياري
يا فرس الماء
هل كنتِ لي ضفتين
و كان المكان كما ينبغي ان يكون
خفيفا خفيفا على ذكرياتكِ؟
اي الاغاني تحبين؟
اي الاغاني؟ اتلك التي
تتحدث عن عطش الحب
ام عن زمان مضى؟
هنالك حب فقير و من طرف واحد
هادئ هادئ لا يُكسرُ
بللور ايامك المنتقاة
و لايوقد النار في قمر بارد
في سريركِ
لا تشعرين به حين تبكين من هاجس
ربمابدلامنه
لا تعرفين بماذا تحسين حين تضمين
نفسكِ بين ذراعيكِ
اي الليالي ترييدين اي الليالي
وما لون تلك العيون التي تحلمين
بها عندما تحلمين
هنالك حب فقير ومن طرفين
يقلل من عدد اليائسين
ويرفع عرش الحمام على الجانبين
عليكِ إذاً ان تقودي بنفسكِ
هذا الربيع السريع الى من تحبين
اي زمان تريدين اي زمان
لاصبحَ شاعرهُ هكذا هكذا :
كلما
مضت امرأة في المساء الى سرها
وجدت شاعرا سائرا في هواجسها
كلما غاص في نفسه شاعر
وجد امراة تتعرى امام قصيدته
اي منفى تريدين؟
هل تذهبين معي ، ام تسيرين وحدكِ
في اسمك منفى يكلل منفى
بلألائه ؟
هنالك حب يمر بنا
دون ان ننتبه
فلا هو يدري و لانحن ندري
لماذا تشردنا وردة في جدار قديم
وتبكي فتاة على موقف الباص
تقضم تفاحة ثم تبكي وتضحك :
لا شئ لا شئ اكثر
من نخلة عبرت في دمي
هنالك حب فقير يطيل
التأمل في العابرين ويختار
اصغرهم قمرا : انت في حاجة
لسماء اقل ارتفاعا
فكن صاحبي تتسع
لانانية اثنين لا يعرفان
لمن يهديان زهورهما
ربما كان يقصدني ربما
كان يقصدنا دون ان ننتبه
هنالك حب........ــ

2 comments:

الفيلسوف said...

محمود درويش حلو..و ما يقصده احلى ..و نحن ؟؟

اخر من الاخرين said...

انا بموت في القصيدة دي